وزير التنمية المحلية يناقش ملف التعاون المشترك مع وفد برنامج المستوطنات البشرية التابع للأمم المتحدة
اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية مع وفد برنامج المستوطنات البشرية التابع للأمم المتحدة

اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية استقبل صباح اليوم بحضور الدكتورة رانيا هداية مديرة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالقاهرة وعمرو راسينغ المهندس مدير السياسة الحضرية والحوكمة والبرنامج التشريعي ، وكذلك حمزة درويش وكيل الوزارة للتنمية الريفية، وهشام الكرباوي مساعد وزير التنمية الريفية للمشاريع الوطنية، ومحمد حجازي مستشار وزير التعاون الدولي، من أجل بحث تعاونهما المشترك.

وزير التنمية المحلية يبحث مع وفد برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ملفات التعاون المشترك

وفي سياق متصل فمع بداية الاجتماع أشاد وزير التنمية الإقليمية بمستوى التعاون بين الوزارة ووكالات ومكاتب الأمم المتحدة العاملة في مصر، وخاصة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية.

قام اللواء هشام آمنة بتنسيق الجهود المبذولة من قبل البرنامج ووزارة التنمية الريفية المصرية وحكومات الولايات والولايات لتنفيذ برنامج التنمية العمرانية في مصر وتنسيق العديد من برامج التنمية والفعاليات المحلية والدولية الهامة. والمكاتب الإقليمية لتعاونهم البناء في دعم جهود مصر في التنمية الحضرية المستدامة.

وتم خلال الاجتماع بحث عدد من الوثائق حول التعاون المشترك بين الوزارات والبرامج وبعض الخطوات التنسيقية والتنظيمية المتعلقة باستضافة الدورة الثانية عشرة للمنتدى الحضري العالمي في مصر عام 2024. أكد منتدى المدن العالمية أنه أول منصة عالمية على جدول الأعمال الدولي تتناول جميع جوانب وقطاعات ومجالات التنمية الحضرية المستدامة.

كما أعرب اللواء هشام آمنة عن عزمه التعاون الكامل مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والتنسيق مع وزير الإسكان عاصم الغزال للدورة القادمة للمنتدى حتى تتمكن مصر من الخروج من مرحلة الحضارة مرة أخرى.. بعد النجاح الكبير لقمة المناخ بشرم الشيخ، لتعزيز التوازن الحضاري والثقافي لمصر أمام دول العالم على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

ولفت وزير التنمية المحلية إلى عمل الوزارة على هذا الملف، حيث تم عقد عدد من الاجتماعات التمهيدية لجميع الوزارات ذات الصلة، من خلال لجنة شكلها رئيس الوزراء أ.س، لمناقشة الخطط المستقبلية للحكومة والأمم المتحدة. نجاح منتدى مدينتك القادمة.

ونوهت الدكتورة رانيا هداية بتجربة مصر الرائدة في المدن والتنمية العمرانية، مشيرة إلى مصداقية مصر وعلاقاتها القوية مع الأمم المتحدة، فضلاً عن قدراتها وحضورها على المستويين الإقليمي والدولي. تم اختياره لاستضافة منتدى مدن العالم في الدورة القادمة.

كما أشاد هداية بعلاقة العمل الوثيقة بين برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ومصر والتزامها بمواصلة وتوسيع التعاون في المستقبل، معبراً عن التزام الأمم المتحدة بمواصلة التنسيق مع الدولة المصرية في المنتدى القادم. سيتطلب ذلك إعدادًا مستمرًا وتنسيقًا مناسبًا ومستمرًا بين الطرفين، وسنطبق جميع خبراتنا الفنية للمساعدة وتسهيل عقد الدورة القادمة من قبل مصر.

وأكدت ثقة الأمم المتحدة في قدرة مصر على استضافة واستضافة المنتدى الحضري العالمي لما يتمتع به من إمكانيات كبيرة وقدرات لوجستية وتنظيمية.

وقال اللواء هشام آمنة إن فوز مصر في استضافة المنتديين هو شهادة على الإنجازات العظيمة والتقدم الذي حققته الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي على صعيد البنية التحتية الأساسية والتنمية العمرانية وعملية التخطيط العمراني. نفذت وفقا للمعايير الدولية.

تقرر تعزيز التفاعل بين وزارة الإسكان وممثلي برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، بالتعاون مع وزارة الإسكان، من أجل وضع خطة عمل مفصلة لاستضافة منتدى المدن العالمية.

وتطرق الاجتماع إلى عدد من مجالات التعاون بين الوزارة والبرنامج، من بينها الاستعدادات لانطلاق مؤتمر لإطلاق الأدوات الذكية للمخلفات البلدية الصلبة تحت رعاية وزير التنمية الإقليمية. وبعد العديد من النتائج الجيدة ومنها محافظة الإسكندرية، سيتم توزيعه على 9 مدن مصرية جديدة في العديد من المحافظات. يتضمن ذلك إرسال بيانات دقيقة عن النفايات المتولدة في الإسكندرية، وتحديد الفجوات والاحتياجات في أنظمة إدارة النفايات الصلبة واحتمال الحصول على قيمة من النفايات من خلال إعادة التدوير وإعادة الاستخدام. تحديد النسبة والفوائد الاقتصادية للتحسينات البيئية والاجتماعية وتحسين النظام.

وأكد وزير التنمية الإقليمية أن الوزارة تدعم الأداة وتساعد في العمل على توسيعها لتشمل 10 مدن أخرى في مصر.

كما تم استعراض آخر التطورات في مشروعات التخطيط العمراني والبنية التحتية في المناطق والتجمعات الأكثر احتياجاً بدمياط، والتي تم تنفيذها بالشراكة مع وزارة التنمية المحلية، وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، والأمانة الاقتصادية الوطنية السويسرية. سيؤدي ذلك إلى تحسين الوصول إلى الخدمات الاجتماعية والاقتصادية وفرص العمل.

أشاد المدير العام لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالقاهرة بجهود الدولة المصرية في استضافة اللاجئين في السنوات الأخيرة وحصولهم على الخدمات المقدمة للمواطنين المصريين في مجالات مثل الصحة والتعليم.

 

 

close