غلق هرم خوفو شهرين للصيانة بدءًا من شهر يونيو المقبل
هرم خوفو

غلق هرم خوفو شهرين للصيانة من أجل عمليات ترميم وصيانة هرم خوفو الأكبر من الداخل تبدأ في يونيو حيثُ تعتبر أهرامات الجيزة من أبرز المعالم الأثرية في العالم، وتجذب السياح من مختلف أنحاء العالم لزيارتها.

ومن بين هذه الأهرامات، يأتي هرم خوفو الأكبر، الذي يُعتبر أكبر وأشهر الأهرامات في الجيزة. وبسبب أهميته الكبيرة، فقد قرر المجلس الأعلى للآثار وقف زيارته من الداخل تمهيدًا لبدء عمليات ترميمه وصيانته، وذلك بدءًا من شهر يونيو المقبل.

تهدف عمليات الترميم والصيانة إلى الحفاظ على هذه المعالم الأثرية الهامة وتأمينها من التلف والتآكل الناتج عن الزمن وتأثير العوامل الخارجية. وتشمل هذه العمليات عدة مراحل، حيث سيتم إجراء صيانة دورية على جميع ممرات الهرم، وكذلك الحجرات الداخلية وقمة الهرم، بالإضافة إلى حجرة الدفن.

وفي إطار تسهيل زيارة السياح لأهرامات الجيزة، أوضح المجلس الأعلى للآثار أنه سيتم فتح هرم منكاورع للزيارة من الداخل، وذلك طوال فترة غلق هرم خوفو. ويأتي ذلك لتمكين السياح من مشاهدة أكبر قدر ممكن من هذه المعالم الأثرية الهامة.

ومن المتوقع أن تستمر عمليات الترميم والصيانة لهرم خوفو لمدة شهرين، حيث سيتم العمل بجدية واجتهاد كبير لإنجاز هذه الأعمال بأفضل شكل ممكن، وتأمين استمرارية هذه المعالم الأثرية للأجيال القادمة.

عملية ترميم هرم خوفو الأكبر في الجيزة تبدأ بداية من شهر يونيو، وهي عملية صيانة دورية تتم بشكل منتظم للحفاظ على الأثر الأثري وجعله جاهزًا لاستقبال الزوار والسياح بشكل مثالي.

يأتي هذا القرار من المجلس الأعلى للآثار لضمان الحفاظ على الهرم، وتأمين سلامة الزوار والعاملين في المنطقة. وفي نفس الوقت، فإن المجلس الأعلى للآثار يضع خططا مستقبلية لتطوير المنطقة السياحية، وجعلها من الأماكن السياحية الأكثر جاذبية في العالم.

يتميز هرم خوفو بجماله الفريد وتاريخه العريق، ويعتبر واحدًا من الأماكن الأثرية الأكثر شهرة في العالم، حيث يتوافد عليه السياح من مختلف أنحاء العالم لزيارته والتعرف على تاريخ الحضارة المصرية القديمة.

ويعتبر هذا القرار بوقف زيارة الهرم خطوة مهمة لترميم الهرم والحفاظ عليه، وفتح هرم منكاورع للزيارة خلال فترة الصيانة يمثل خيارًا ممتازًا للزوار الذين يرغبون في زيارة الأماكن الأثرية في مصر، كما أنه يمثل فرصة للتعرف على التاريخ الحضاري لمصر القديمة.