عبدالله بن زايد يستقبل رئيس الأكاديمية البابوية للحياة

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية ورئيس الأساقفة فينسينزو باليا، رئيس الأكاديمية البابوية للحياة في اجتماع عُقد في أبوظبي. تم خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات ومدينة الفاتيكان، بالإضافة إلى بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك تعزيز مبادئ “وثيقة الأخوة الإنسانية” من أجل السلام والتعايش، وأهمية بناء جسور التسامح والتعايش من أجل رخاء الشعوب وازدهارها.

تم تبادل وجهات النظر حول عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك والتطورات على المستويين الإقليمي والدولي. رحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بزيارة رئيس الأساقفة فينسينزو باليا، مؤكدًا حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقاتها مع الفاتيكان، وإيمانًا منها بأهمية إقامة جسور التعاون والحوار الإيجابي والمثمر والفعّال بهدف تحقيق التنمية والازدهار في المجتمعات وإعداد مستقبل مشرق للأجيال القادمة.

من جهته، أكد رئيس الأساقفة فينسينزو باليا عمق العلاقات بين الإمارات والفاتيكان، والحرص المشترك على تعزيز ونشر قيم التسامح والتعايش والحوار. وأشاد بالجهود الإنسانية المتميزة التي تبذلها دولة الإمارات تجاه الشعب.

close